انا واخى تبادلنا على نيك امنا


كنت صغيره... في بداية ألعمر ولم اكن اعرف الكثير عن الجنس. توفى والدي بسكته قلبيه وترك امي أرمله بعمر 35 سنه. كانت امي تعمل في احد المصارف البيروتيه وتتولى مصاريف حياتنا
كنا نعيش بسعاده... ذكريات طفولتي كلها جميله. كنا نذهب الى البحر شبه يوميا وكانت امي تحممني انا واخي معا كلما رجعنا فترغي الصابون على اجسامنا وتدلكها من اعلى لأسفل واتذكر جيدا انها كانت عندما تصل لفرجي تفركه بالصابون بشكل مطول اكثر من العاده وكنت استمتع بذلك. كانت تفعل نفس الشيء مع اخي الذي يكبرني بسنه فتفرك زبه مطولا بالصابون 
لقراءة القصة بالكامل اضغط الرابط التالى

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

قصة منيره وجوزها الخول

شاف اختة بتنتاك من طيزها فعرص عليها الجزء الاول

ناكنى الدكتور بعد أن طلبت منه ارجاع عزريتى