نيك سطحي مع ضابط الشرطة اثناء انقطاع الكهرباء




لن انسى كيف ناكني ذلك الضابط نيك سطحي و عبث بجسمي بطريقة رائعة و ساخنة جدا دون ان يعريني و كان ذكيا جدا فهو رغم شهوته و لذة جسمي و لحمي الا انه افرغ طاقته الجنسية دون ان يترك اي اثر . انا شرطية جميلة جدا و اعمل برتبة ضابطة و و منذ حوالي ست سنين اجتزت امتحان الترقية الى رتبة ضابط في مدرسة الشرطة و تعرفت على المدير و كان رجلا جذابا جدا و يظهر انه يحب النساء و النيك على غراري لكن لم يكن بوعه ان ينيكني لانه يخشى على مستقبله و منصبه هناك كضابط كبير . و بدات اتقرب اليه و اتودد اليه و قرات حتى خلجات افكاره و عرفت انه يرغب ان ينيكني لكن كان ممنوعا علينا الخروج و في نفس الوقت كل الاماكن مجهزة بكاميرات مراقبة و حين اختلي به اشعر بزبه المنتصب بين ثيابه و رغبته الجامحة في مممارسة الجنس معي و لم يكن بوسعي الا اغراءه و اطلاق ضحكات جنسية امامه و احيانا كنت المس يده بنعومة لازيد في تهييجه الى ان جاءت الفرصة و تبادلنا فيها قبلات ساخنة جدا و كنا في مكتبه حيث انقطعت الكهرباء و اقترب مني و بدا يقبلني و يحك زبه على جسمي في نيك سطحي ساخن جدا و انا استمتع باهاتها و حرارته القوية
لقراءة القصة كاملة اضغط الرابط التالى

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

الابن الاكبر والام المتناكة

قصة منيره وجوزها الخول

ناكنى الدكتور بعد أن طلبت منه ارجاع عزريتى