لواط مع ابني المنيوك و نيكة ساخنة و ملتهبة جدا


حين اتذكر اني مارست لواط مع ابني رامي اشعر برغبة قوية في معاودة الكرة لكني عاهدت نفسي الا اعود الى مثل ذلك رغم ان الشهوة كثيرا ما تتحرك في داخلي حين ارى جسمه الفاجر امامي و أتذكر كيف كان زبي يدخل في طيزه . و اعلمكم انه ابين الوحيد و نعيش لوحدنا لاني طلقت امه و هاجرت و تركته لوحده معي و منذ صغره اكن شقيا جدا و يقوم بحركات نسوية كانه فتاة و حين كبر اصبح يحس نفسه انثى و أحيانا كنت اجده يتجمل و يضع احمر الشفاهو كثيرا ما كنت انهاه لكنه لم يرتدع . و مع الوقت عرفت انه شاذ و وصلتني اخبار ان الكثير من أبناء الحي قد ناكوه و هكذا 
لقراءة القصة بالكامل اضغط الرابط التالى

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

قصة منيره وجوزها الخول

الابن الاكبر والام المتناكة

شاف اختة بتنتاك من طيزها فعرص عليها الجزء الاول