عمي ناكني نيك محارم و ناك بنته نيك جامد و ولع كسي


هذه قصتي لما عمي ناكني و علمني سكس المحارم حين ذقت طعم الزب لاول مرة و عرفت حلاوة السكس و لذة النيك الكبيرة و من يومها صرت احب جنس المحارم و زنا المحارم و اول الحكايه كان عمرى تسعة عشرعامآ عندما توفيت عمتى وكانت عمتى رجاء امآ لبنت يتيمه وحيده واتت للعيش معنافى بيت العائله ومعهاابنتها الوحيده شربات بعدوفاة ذوجها ابوشربات وعاشت معنا حتى ماتت وكنت انا وشربات فى عمرتقريبآ تسعة عشرعامآ وبعد وفاة عمتى كنا ننام سويآ اناوهى وعمى فى غرفه واحده 
لقراءة القصة بالكامل اضغط الرابط التالى

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

قصة منيره وجوزها الخول

شاف اختة بتنتاك من طيزها فعرص عليها الجزء الاول

ناكنى الدكتور بعد أن طلبت منه ارجاع عزريتى